دعوة الكتاب القطريين للتبرع بعائد مؤلفاتهم لـ “حلب”

  الجمعة,16 ديسمبر 2016

تقيم وزارة الثقافة والرياضة في قطر الأحد القادم خيمة تضامنيه مع الشعب السوري في محنته التي يواجهها أهل حلب، وذلك على وقع حملة الإبادة التي يتعرضون لها.
ودعت الوزارة الكتاب القطريين ممن لهم مؤلفات، ويرغبون في المساهمة والوقوف مع اخوانهم في سوريا إلى التبرع بعائداتها إلى الشعب السوري.
وخصصت الوزارة لهذا الغرض خيمتها الثقافية التي تقيمها في درب الساعي، لإستقبال الكتاب القطريين، والتوقيع على مؤلفاتهم للجمهور، تمهيداً لبيعها للراغبين، ليتم تخصيص عائدها إلى دعم الشعب السوري في حلب.
وتأتي هذه الخطوة من جانب وزارة الثقافة والرياضة في إطار من المسؤولية التضامنية مع الشعب السوري في محنته، وانعكاساً لفزعة الكتاب القطريين أنفسهم، لدعم إخوانهم المحاصرين في مدينة حلب، وهو ما يعزز من الدور الثقافي الرسمي الذي يمكن أن تقوده المؤسسسة الرسمية من ناحية لدعم الشعب السوري، علاوة على دور الأفراد ذاتهم لنصرة إخوانهم، بتخصيص عائد مبيعاتهم إلى أهل حلب، وهم يواجهة آلة عسكرية غاشمة.
وليست هذه المرة الأولى التي يهب فيها المبدعون القطريون لدعم إخوانهم في أماكن المواقع المسلحة، والإعتداءات الغاشمة، بل سبق لهم من قبل دعم إخوانهم في غزة، أثناء العدوان “الإسرائيلي” على القطاع، إذ قام عدد كبير من المبدعين، سواء كانوا فنانين أو كتاب، بتخصيص عائد إصدارتهم ولوحاتهم التشكيلية، لتقديمها دعماً للشعب الفلسطيني.