“قطر الخيرية” توفّر احتياجات الشتاء للاجئين السوريين بالأردن

  الثلاثاء,10 يناير 2017

 img_3007

أكملت قطر الخيرية استعدادها لتنفيذ مشروع احتياجات فصل الشتاء لصالح 1200 أسرة لاجئة بالأردن، بالتنسيق مع شريكها الهيئة الخيرية الاردنية الهاشمية، لتوفير وسائل التدفئة وتخفيف المعاناة المرتبطة بسبب برودة الطقس ونزول الأمطار .

وقال السيد فيصل راشد الفهيدة المدير التنفيذي للإدارة التنفيذية للعمليات: يهدف مشروع تلبية الاحتياجات الاساسية لفصل الشتاء لأسر اللاجئين السوريين بالأردن إلى التخفيف من معاناة 1200  أسرة سورية من الأسر اللاجئة في شمال ووسط وجنوب المملكة الأردنية الهاشمية من خلال مساعدتهم على مواجهة فصل الشتاء القارس وذلك من خلال توفير  الاحتياجات الأساسية الخاصة بوسائل التدفئة لهم والتي سيتم توزيعها قريبا بالتزامن مع اشتداد وطأة معدلات البرودة وهطول الأمطار  .

وأضاف بأن برد الشتاء يحمل معه هموما لا يعرفها ويعانيها إلا الفقراء والمساكين مع بداية الشتاء تشتد البرودة وتكثر العواصف الثلجية في مختلف مناطق المملكة، حيث يتعرض الأطفال والنساء والمسنين بشكل خاص لدرجة التجمد نتيجة عدم قدرة العائلات على توفير وسائل التدفئة المناسبة.

خارج المخيمات

وأردف بأنه سيتم في إطار المشروع توزيع مستلزمات فصل الشتاء وفقا لخطة توزيع موضوعة مسبقا لصالح الأسر المستفيدة لضمان الوصول الى المستفيدين الأكثر حاجة وحسب أماكن سكنهم في المحافظات الاردنية وذلك بالتنسيق مع شريك قطر الخيرية المحلي الهيئة الخيرية الاردنية الهاشمية.

وأكد بأن المشروع يركز على مناطق تواجد اللاجئين السوريين في المملكة الاردنية الهاشمية خارج المخيمات، مشيرا بأن المشروع يكلف 365 ألف ريال قطري وهو عبارة عن تزويد أسر اللاجئين بمدافئ غاز(سعة 2.5 لتر)، ولوازم شتوية(كفوف، لفحات، بطانية أطفال) وبطانيات عائلية كبيرة.

1000 وحدة سكنية

وفي جهود متوازية ومتزامنة فقد شرعت قطر الخيرية في استكمال استعداداتها لإنشاء 1000 وحدة سكنية (كرفانات) مجهزة بالطاقة الشمسية ومؤثثة بثلاجة ومروحة وثلاث سجادات كهربائية للتدفئة تغطي ارضية الكرفان للأهالي الذين هدمت بيوتهم بالداخل السوري بالكامل جراء الحرب.

وقد عقدت قطر الخيرية في اطار ذلك اجتماعا تنسيقيا في أنقرة للإعداد لمشروع الإيواء في الداخل السوري والمزمع تنفيذه بين قطر الخيرية وإدارة الكوارث التركية (آفاد) خلال الأسابيع القادمة، حيث يأتي المشروع تثمينا لجهود الشراكة بين الطرفين في إطار مذكرة تفاهم تم توقيعها الشهر الماضي في انقرة.

 

سوريا وبرد وجوع

وكانت قطر الخيرية قد  اطلقت حملة  “سوريا وبرد وجوع” للإسهام في مواجهة برد الشتاء وتوفير متطلبات الدفء التي يحتاجها النازحون في الداخل السوري واللاجئون في دول الجوار، وتستهدف الحملة جمع أكثر من 100 مليون ريال ، فيما ينتظر أن يستفيد منها حوالي 3.5 مليون شخص في مجالات توفير المأوى والغذاء والصحة.

مذكرات تفاهم

يشار إلى أن قطر الخيرية قد وقعت مؤخرا مذكرات تفاهم في العاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول مع عدد من المنظمات والجهات الإنسانية والإغاثية  التركية، تغطي مجالات التعاون داخل وخارج تركيا في مجالات التنمية والإغاثة، وتركز على تقديم مساعدات للمتضررين السوريين، وذلك في إطار حرص قطر الخيرية على التشبيك مع المنظمات الإنسانية الدولية والإقليمية، مما سينعكس إيجابا على خدمة اللاجئين والنازحين السوريين أيضا.

شكر وعرفان

وتتوجه قطر الخيرية بالشكر للشعب القطري لوقوفه المتواصل مع إخوانهم السوريين المتضررين، منذ بدء الأزمة عام 2011 وحتى الآن، وعلى دعمهم لحملات قطر الخيرية مما كان له دور كبير في تمكن الجمعية من تنفيذ مشاريع إغاثية كبيرة ساهمت من التخفيف من معاناتهم الإنسانية.